مجلة اجتماعية متنوعة شاملة تصدر شهرياً عن وكالة ASWAJ للعلاقات العامة والدعاية والإعلان - الناشر ورئيس التحرير عبدالله بن علي آل عسوج

433 مشاهدة
0 تعليق

هزيمة البرازيل تحتاج إلى عقود كي ينساها “بلد كرة القدم”

2
A+ A A-

أدهش خروج البرازيل من الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة على أرضها، بعد خسارة مذلة أمام ألمانيا، القاصي والداني جراء النتيجة المدوية (7-1)، لكن ليس للسقوط في حد ذاته، حيث انتظره الكثيرون من قبل أن تبدأ البطولة، ولا سيما بعد إصابة نيمار.

لا تعد إصابة النجم الأوحد للكناري في لقاء دور الثمانية كافية لتفسير الانهيار الكامل لفريق المدرب لويز فيليبي سكولاري أمام ألمانيا، لكنها كانت حاسمة لهدم معنويات اللاعبين إذ ظهرت البرازيل بلا أنياب أمام المنافس الأكبر على اللقب، ما أفضى إلى هزيمة ستحتاج إلى عقود كي ينساها “بلد كرة القدم”.

وتأثر كافة عناصر المنتخب البرازيلي كثيرا لغياب نيمار، الذي أصيب بكسر في إحدى فقرات الظهر بعد تدخل بالركبة للكولومبي كاميلو زونييجا.

وحاول سكولاري والصحافة والجماهير تحويل إصابة النجم إلى محفز ودافع لبقية اللاعبين.

وعملت الطبيبة النفسية ريجينا برانداو، الصديقة الشخصية لسكولاري التي تم التعاقد معها لمساعدة اللاعبين، لساعات إضافية في مقر معسكر الفريق كي يتجاوز البرازيليون العائق الجديد، لكن إسهامها لم يكن كافيا.

تبعثر لاعبو البرازيل، البعيدون عن التعافي من تلك اللطمة على المستوى النفسي، على أرض الملعب أمام منتخب ألماني أقوى على المستويين البدني والذهني.

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

هزيمة البرازيل تحتاج إلى عقود كي ينساها “بلد كرة القدم”

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة