مجلة اجتماعية متنوعة شاملة تصدر شهرياً عن وكالة ASWAJ للعلاقات العامة والدعاية والإعلان - الناشر ورئيس التحرير عبدالله بن علي آل عسوج

555 مشاهدة
0 تعليق

الخليج يستهلك 60 مليار دولار على الغذاء سنوياً

قدر خبراء ومستثمرون في مجال الأغذية بالسعودية حجم سوق الأغذية في الشرق الأوسط بـ 60 مليار دولار سنويا ، حصة منطقة الخليج العربي منها حوالي 90 مليار ريال سعودي سنويا تستحوذ المملكة العربية السعودية منه نصيب الأسد بحوالي 60 مليار ريال سنويا وبزيادة تقدر ب 5 في المئة سنويا وتقدر زيادة حجم الطلب السنوية بـ 5 في المئة سنويا مشيرين الى ان حجم سوق الاغذيه السعودي يعتبر الأول خليجيا فهو يشكل 65 في المئة من سوق الغداء الخليجي. والسعودية أكبر مستورد للأغذية في الشرق الأوسط فهي تستورد 90 في المئة من استهلاكها وتقدر وارداتها بحوالي 50 مليار ريال سعودي سنويا. يقول الرئيس التنفيذي لدار جوانه للأغذية في السعودية بدر بن عيسى السعدون أن حجم سوق الأغذية في الشرق الأوسط يقدر بـ 60 مليار دولار سنويا أي حوالي 225 مليار ريال سعودي سنويا، حصة منطقة الخليج العربي منها حوالي 90 مليار ريال سعودي سنويا تستحوذ المملكة العربية السعودية منه نصيب الأسد بحوالي 60 مليار ريال سنويا وبزيادة تقدر ب 5 في المئة سنويا ،مشيرا ً أن الاستثمار في مجال الأغذية كان وما زال من أنجح والأمن الاستثمارات التجارية والسبب في ذلك يعود إلى انه قطاع يعنى بالاحتياج اليومي للناس ، فهو نادرا ما يتأثر فيه حجم الطلب بشكل مباشر بالأحداث الاقتصادية أو السياسية . ويزيد حجم هذا السوق بزيادة عدد السكان وهو قطاع يخدم ويستهدف الجميع. وذكر أن حجم سوق المطاعم في السعودية بـ 13 مليار ريال سنويا ،وتنقسم المطاعم إلى عدة أنواع مطاعم الوجبات السريعة وتمثل حوالي 30 في المئة مطاعم الأكلات الشعبية وتمثل حوالي 40 في المئة مطاعم الأكلات الاعتيادية (casual dining) وتمثل حوالي 25 في المئة من حجم السوق المطاعم الراقية وتمثل حوالي 5 في المئة من حجم السوق السعودي. وأضاف السعدون أن مدينة دبي تأتي مباشرة بعد السعودية من حيث حجم الأغذية والمطاعم ويقدر حجم سوق الاغذيه في الإمارات بشكل عام حوالي 16 مليار ريال سعودي سنويا فهي ثاني أقوى سوق أغذيه في الخليج بعد السعودية ، وتستحوذ دبي على نصيب الأسد من هذه الحصة إذ تصل حجم السوق في أمارة دبي. إلى حوالي 10 مليار ريال سعودي سنويا. من جانبه قال مدير العمليات مجموعة مطاعم ستيكي وبوقري عبدالله العيسه أن السوق السعودي مستهلك بطبيعته ، ويشهد قطاع الاغذيه زيادة كبيره في حجم الطلب عاما ً بعد عام وتقدر زيادة حجم الطلب السنوية بـ 5 في المئة سنويا وهذه النسبة تعتبر كبيره جدا بالنسبة للمعايير العالمية ، وحجم سوق الاغذيه السعودي يعتبر الأول خليجيا فهو يشكل 65 في المئة من سوق الغداء الخليجي. والسعودية أكبر مستورد للأغذية في الشرق الأوسط فهي تستورد 90 في المئة من استهلاكها وتقدر وارداتها بحوالي 50 مليار ريال سعودي سنويا ويعتبر الاستثمار في مجال الاغذية المجال الثاني بعد الاستثمار في العقار والمقاولات خصوصا وانه يحقق ارباح كبيرة في السعودية تتجاوز في بعض الاحيان 65 في المئة سنوياً وهذا رقم كبير مقارنة مع المجالات التجارية الاخرى الامر الذي دعا الى زيادة الاستثمار في مجال الاغذية.

A+ A A-

قدر خبراء ومستثمرون في مجال الأغذية بالسعودية حجم سوق الأغذية في الشرق الأوسط بـ 60 مليار دولار سنويا ، حصة منطقة الخليج العربي منها حوالي 90 مليار ريال سعودي سنويا تستحوذ المملكة العربية السعودية منه نصيب الأسد بحوالي 60 مليار ريال سنويا وبزيادة تقدر ب 5 في المئة سنويا وتقدر زيادة حجم الطلب السنوية بـ 5 في المئة سنويا مشيرين الى ان حجم سوق الاغذيه السعودي يعتبر الأول خليجيا فهو يشكل 65 في المئة من سوق الغداء الخليجي. والسعودية أكبر مستورد للأغذية في الشرق الأوسط فهي تستورد 90 في المئة من استهلاكها وتقدر وارداتها بحوالي 50 مليار ريال سعودي سنويا.
يقول الرئيس التنفيذي لدار جوانه للأغذية في السعودية بدر بن عيسى السعدون أن حجم سوق الأغذية في الشرق الأوسط يقدر بـ 60 مليار دولار سنويا أي حوالي 225 مليار ريال سعودي سنويا، حصة منطقة الخليج العربي منها حوالي 90 مليار ريال سعودي سنويا تستحوذ المملكة العربية السعودية منه نصيب الأسد بحوالي 60 مليار ريال سنويا وبزيادة تقدر ب 5 في المئة سنويا ،مشيرا ً أن الاستثمار في مجال الأغذية كان وما زال من أنجح والأمن الاستثمارات التجارية والسبب في ذلك يعود إلى انه قطاع يعنى بالاحتياج اليومي للناس ، فهو نادرا ما يتأثر فيه حجم الطلب بشكل مباشر بالأحداث الاقتصادية أو السياسية . ويزيد حجم هذا السوق بزيادة عدد السكان وهو قطاع يخدم ويستهدف الجميع.
وذكر أن حجم سوق المطاعم في السعودية بـ 13 مليار ريال سنويا ،وتنقسم المطاعم إلى عدة أنواع
مطاعم الوجبات السريعة وتمثل حوالي 30 في المئة
مطاعم الأكلات الشعبية وتمثل حوالي 40 في المئة
مطاعم الأكلات الاعتيادية (casual dining) وتمثل حوالي 25 في المئة من حجم السوق
المطاعم الراقية وتمثل حوالي 5 في المئة من حجم السوق السعودي.
وأضاف السعدون أن مدينة دبي تأتي مباشرة بعد السعودية من حيث حجم الأغذية والمطاعم ويقدر حجم سوق الاغذيه في الإمارات بشكل عام حوالي 16 مليار ريال سعودي سنويا فهي ثاني أقوى سوق أغذيه في الخليج بعد السعودية ، وتستحوذ دبي على نصيب الأسد من هذه الحصة إذ تصل حجم السوق في أمارة دبي. إلى حوالي 10 مليار ريال سعودي سنويا.
من جانبه قال مدير العمليات مجموعة مطاعم ستيكي وبوقري عبدالله العيسه أن السوق السعودي مستهلك بطبيعته ، ويشهد قطاع الاغذيه زيادة كبيره في حجم الطلب عاما ً بعد عام وتقدر زيادة حجم الطلب السنوية بـ 5 في المئة سنويا وهذه النسبة تعتبر كبيره جدا بالنسبة للمعايير العالمية ، وحجم سوق الاغذيه السعودي يعتبر الأول خليجيا فهو يشكل 65 في المئة من سوق الغداء الخليجي. والسعودية أكبر مستورد للأغذية في الشرق الأوسط فهي تستورد 90 في المئة من استهلاكها وتقدر وارداتها بحوالي 50 مليار ريال سعودي سنويا ويعتبر الاستثمار في مجال الاغذية المجال الثاني بعد الاستثمار في العقار والمقاولات خصوصا وانه يحقق ارباح كبيرة في السعودية تتجاوز في بعض الاحيان 65 في المئة سنوياً وهذا رقم كبير مقارنة مع المجالات التجارية الاخرى الامر الذي دعا الى زيادة الاستثمار في مجال الاغذية.

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

الخليج يستهلك 60 مليار دولار على الغذاء سنوياً

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة