مجلة اجتماعية متنوعة شاملة تصدر شهرياً عن وكالة ASWAJ للعلاقات العامة والدعاية والإعلان - الناشر ورئيس التحرير عبدالله بن علي آل عسوج

927 مشاهدة
0 تعليق

قرارات العاهل السعودي ترفع معنويات السعوديات وتأهلهن للمناصب مستقبلاً

تفاعل المجتمع السعودي مع قرارات خادم الحرمين الشريفين الأخيرة، والخاصة بالمرأة والتي اعتبرتها كثر من السعوديات بالقرارات الفاعلة والمنصفة للمرأة السعودية، خصوصاً فيما يتعلق بالمجالس البلدية ومشاركتها وكذلك مجلس الشورى لتكون عضوة فاعلة تدلي وتشارك برأيها دون قيود. تقول المحللة والمستشارة الاقتصادية الرئيس التنفيذي لشركة "برولنكس" العنود أبو النجا: إن إقرار الملك عبدالله جاء في وقته لكي تبدأ المرأة السعودية مرحلة جديدة مع مطلع العام 2012 ولتبرهن لكل سيدات العالم بأنها متميزة وقادرة وأنها تتمتع بكل حقوقها دون أي نقص وان حالها حال غيرها في أي مجتمع، وأضافت أبو النجا جاء هذا القرار ليثلج صدور عدد من المؤهلات في مختلف المجالات، فهناك سيدات سعوديات تفوقن في المجال الطبي والصناعي والعلمي والإداري والاقتصادي وهذا كله مثبت على ارض الواقع، مشيرة إلى أن قرار خادم الحرمين صادر من تفكير عميق وقناعة تامة بانجازات المرأة السعودية في السنوات الخمس الماضية في شتى المجالات وتفوقها بعيدا من المواضيع التقليدية من قيادة السيارة وغيرها او بعض المواضيع البسيطة الهامشية بينما هناك توجه من القيادة لتعزيز دور المرأة السعودية ومنحها الصلاحيات لتثبت وتبرهن قدرتها على القيادة واتخاذ القرار، خصوصاً أن السنوات الماضية أخرجت لنا العديد من القيادات والخبرات الشابة السعودية في مجالات لطالما احتكرها الرجال لسنوات عدة ومنها الاقتصاد وما يندرج تحته من مجالات تجارية وصناعية وغيرها. ولفتت إلى أن المجتمع العالمي انشغل بقضايا بسيطة ذات اثر محدود والمطالبة بحريات سطحية وانها مجرد مطالبات بسيطة دون المطالبة والتركيز على الأمور المهمة في المجتمع السعودي ومنها عضوية مجلس الشورى والمجلس البلدي وغيرها من الوزارات والهيئات التي أتمنى ان تشارك فيها المرأة السعودية مستقبلاً خلال السنوات القليلة المقبلة. وكشفت ابو النجا أنها تنوي الترشح لمجلس الشورى لكي تقدم ما لديها من خبرة في مجال الإدارة والاقتصاد والدراسات الاستشارية التي تنصف المرأة والمجتمع بشكل عام ولفتت الى انها تسعى أن تكون صوتاً ناضجاً يشارك في إبداء الرأي والمشورة والدراسات في مجلس الشورى حتى يستفيد منها المجتمع السعودي بشكل عام. وتشاركها بالرأي مديرة عام شركة بريق الوسن رناد العبوة بقولها ان هذه القرارات الأبوية تعكس صورة المرأة بالخارج قبل الداخل، حيث شكلت الصورة الحضارية النموذجية، لاسيما وأن ملكنا يتميز ببعد النظر عندما تحدث عن تاريخنا العريق أسوة بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم عندما فتح مجالات عمل المرأة السعودية بما يتناسب مع قدراتها وإمكانياتها. أنا كسيدة أعمال أجد من خلال هذا المنبر أن كلمة الملك وقراراته الأخيرة تزيد من ثقة كل سيدة مؤهلة وتجد في نفسها القدرة والكفاءة أن ترشح نفسها سواء للمجلس البلدي أو مجلس الشورى. وأن هناك كفاءات نسائية تنافس على مستوى العالم من الناحية العلمية والمهنية. وإن وجود المرأة في مجلس الشورى يعتبر تعزيزاً ودعماً لا محدود للمرأة السعودية واعتراف بإمكاناتها الكبيرة وما وصلت له من تفوق لتشارك الرجال في مجلس الشورى وتبدي رأيها وتنقل صوت السعوديات بكل حزم وإرادة. وأضافت ان الفترة المقبلة سيكون هناك قيادات نسائية في مجالات كثيرة في السعودية، خصوصاً بعد نجاحات السعوديات في مجالات مختلفة أهمها الاقتصاد والمجال التجاري والصناعي في السنوات الخمس الماضية.

A+ A A-

تفاعل المجتمع السعودي مع قرارات خادم الحرمين الشريفين الأخيرة، والخاصة بالمرأة والتي اعتبرتها كثر من السعوديات بالقرارات الفاعلة والمنصفة للمرأة السعودية، خصوصاً فيما يتعلق بالمجالس البلدية ومشاركتها وكذلك مجلس الشورى لتكون عضوة فاعلة تدلي وتشارك برأيها دون قيود.
تقول المحللة والمستشارة الاقتصادية الرئيس التنفيذي لشركة “برولنكس” العنود أبو النجا: إن إقرار الملك عبدالله جاء في وقته لكي تبدأ المرأة السعودية مرحلة جديدة مع مطلع العام 2012 ولتبرهن لكل سيدات العالم بأنها متميزة وقادرة وأنها تتمتع بكل حقوقها دون أي نقص وان حالها حال غيرها في أي مجتمع، وأضافت أبو النجا جاء هذا القرار ليثلج صدور عدد من المؤهلات في مختلف المجالات، فهناك سيدات سعوديات تفوقن في المجال الطبي والصناعي والعلمي والإداري والاقتصادي وهذا كله مثبت على ارض الواقع، مشيرة إلى أن قرار خادم الحرمين صادر من تفكير عميق وقناعة تامة بانجازات المرأة السعودية في السنوات الخمس الماضية في شتى المجالات وتفوقها بعيدا من المواضيع التقليدية من قيادة السيارة وغيرها او بعض المواضيع البسيطة الهامشية بينما هناك توجه من القيادة لتعزيز دور المرأة السعودية ومنحها الصلاحيات لتثبت وتبرهن قدرتها على القيادة واتخاذ القرار، خصوصاً أن السنوات الماضية أخرجت لنا العديد من القيادات والخبرات الشابة السعودية في مجالات لطالما احتكرها الرجال لسنوات عدة ومنها الاقتصاد وما يندرج تحته من مجالات تجارية وصناعية وغيرها.
ولفتت إلى أن المجتمع العالمي انشغل بقضايا بسيطة ذات اثر محدود والمطالبة بحريات سطحية وانها مجرد مطالبات بسيطة دون المطالبة والتركيز على الأمور المهمة في المجتمع السعودي ومنها عضوية مجلس الشورى والمجلس البلدي وغيرها من الوزارات والهيئات التي أتمنى ان تشارك فيها المرأة السعودية مستقبلاً خلال السنوات القليلة المقبلة.
وكشفت ابو النجا أنها تنوي الترشح لمجلس الشورى لكي تقدم ما لديها من خبرة في مجال الإدارة والاقتصاد والدراسات الاستشارية التي تنصف المرأة والمجتمع بشكل عام ولفتت الى انها تسعى أن تكون صوتاً ناضجاً يشارك في إبداء الرأي والمشورة والدراسات في مجلس الشورى حتى يستفيد منها المجتمع السعودي بشكل عام.
وتشاركها بالرأي مديرة عام شركة بريق الوسن رناد العبوة بقولها ان هذه القرارات الأبوية تعكس صورة المرأة بالخارج قبل الداخل، حيث شكلت الصورة الحضارية النموذجية، لاسيما وأن ملكنا يتميز ببعد النظر عندما تحدث عن تاريخنا العريق أسوة بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم عندما فتح مجالات عمل المرأة السعودية بما يتناسب مع قدراتها وإمكانياتها. أنا كسيدة أعمال أجد من خلال هذا المنبر أن كلمة الملك وقراراته الأخيرة تزيد من ثقة كل سيدة مؤهلة وتجد في نفسها القدرة والكفاءة أن ترشح نفسها سواء للمجلس البلدي أو مجلس الشورى. وأن هناك كفاءات نسائية تنافس على مستوى العالم من الناحية العلمية والمهنية. وإن وجود المرأة في مجلس الشورى يعتبر تعزيزاً ودعماً لا محدود للمرأة السعودية واعتراف بإمكاناتها الكبيرة وما وصلت له من تفوق لتشارك الرجال في مجلس الشورى وتبدي رأيها وتنقل صوت السعوديات بكل حزم وإرادة.
وأضافت ان الفترة المقبلة سيكون هناك قيادات نسائية في مجالات كثيرة في السعودية، خصوصاً بعد نجاحات السعوديات في مجالات مختلفة أهمها الاقتصاد والمجال التجاري والصناعي في السنوات الخمس الماضية.

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

قرارات العاهل السعودي ترفع معنويات السعوديات وتأهلهن للمناصب مستقبلاً

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة