مجلة اجتماعية متنوعة شاملة تصدر شهرياً عن وكالة ASWAJ للعلاقات العامة والدعاية والإعلان - الناشر ورئيس التحرير عبدالله بن علي آل عسوج

864 مشاهدة
0 تعليق

مزج الشعر مع تصميم العباءات والجلابيات... جديد هذا العام

المصممة ريم الحارثي: ازدياد إقبال الرجال على شراء العباءات بنسبة 25 في المئة

unnamed
A+ A A-

 

كشفت مصممة الأزياء والعباءات السعودية ريم الحارثي، أن هناك إقبالا من قبل الرجال على شراء العباءات بنسبة 25 في المئة، لغرض إهدائها أو لوضع لمسة جمالية عليها، وأضافت أنه من خلال التوسع والاطلاع ومتابعة التطور في مضمار الأزياء بمختلف أسمائها وأشكالها والانفتاح الثقافي على مستوى الداخل والخارج في السعودية، تخرج بتصاميم كثيرة ومتعددة تزيد من رغبة العميلة، وترفع من حجم المبيعات لديها، ولفتت ريم إلى أن مسألة مزج الشعر مع تصميم العباءات والجلابيات يعتبر فكرة جيدة وجديدة، فهناك نساء يفضلن أبياتا شعرية معينة تتحدث عنهن من وصف وغزل وغيرهما، وهذا الأمر زاد بشكل لافت في الآونة الأخيرة.

 

  • كيف كانت البداية؟ وما هو سبب دخولك مجال التصميم؟

–       كل إنسان أودع الله فيه مواهب تولد معه ويولد معها، وكنت منذ صغري متعلقة بمسألة الألوان، وأظن أن ذلك كان سبباً في دخولي هذا المجال دون غيره وتخصصي فيه ودراسة كل أموره بشكل عام والاطلاع ومتابعة التصاميم العالية، وكنت أحاول جاهده مزج التصاميم الغربية مع الشرقية لكي تكون هناك تصاميم تتناسب مع العادات والتقاليد في مجتمعنا الشرقي.

  • كثير من المصممات دخلن هذا المجال من باب الهواية، هل أنت منهن أم أنك دخلت من أجل تحقيق نجاح في المجال التجاري؟

–       المواهب الموجودة في الإنسان إذا ما قابلها تطوير وتنشيط واهتمام، فستأخذ طريقها إلى النقلة من الهواية إلى التعامل الخارجي، الذي يصل من خلاله إلى مجال الاستثمار، ومن هنا تتحقق الموهبة في المجال التجاري.

  • تصميم العباءات زاد في الآونة الأخيرة من خلال دخول عناصر غريبة وكتابات وصور، كيف تجدين ذلك؟

–       من خلال التوسع والاطلاع ومتابعة التطور التحديثي في مضمار الأزياء بمختلف أسمائها وأشكالها والانفتاح الثقافي على مستوى الداخل والخارج أخرج بتصاميم كثيرة ومتعددة تزيد من شهية المشترى سواء رجلا أو امرأة وترفع من حجم المبيعات لدي.

  • بعض العباءات سحبت من الأسواق باعتبار أنها منافية للأعراف والتقاليد في المجتمع السعودي ما هو رأيك؟

–       المجتمع السعودي يمثل صورة جميلة لغيره من المجتمعات، وتأتي هذه الصورة من خلال تمسكه بدينه وأخلاقه وقيمه وأعراقه وتقاليده، واعتقد أن ما خرج عن هذا الإطار سيكون مرفوضاً بطبيعته، لعدم تجانسه مع تلك الصورة التي أسس عليها هذا المجتمع النقي الطاهر. وهناك إضافات ولمسات بسيطة وجمالية للتميز فقط، ولكن هناك عباءات لا تصلح أبدا للسيدة السعودية أو الخليجية.

  • يشكل الرجال نسبة 25 في المئة من العملاء في محال بيع العباءات وبعضهم يطلب تصاميم خاصة،هل هذا صحيح؟ وما هي طلباتهم في تصميم العباءات؟

–       الغالبية في التسوق طلباً لحاجة المرأة لأنه يأتي ضمن اختصاصها هي إلا من كان الذوق فيه مشتركاً فيكون معاً من الزوجين وفي حالة ما يكون من الرجل شخصياً فإنه غالباً ما يكون طلباً لذوقه الخاص واستكمالاً لرغبة زوجته وبالتالي سيفاجئ الرجل به قرينة حياته من باب الإهداء من جهة وتحقيق ما يتطلبه الرجل من لبس شرعي، أو تماشياً مع الأعراف والتقاليد السعودية، خصوصاً إذا ما كان ذلك الرجل من رجال السلك الدبلوماسي العالمين في السفارات والمتواجدين في مدينة الرياض العزيزة، وكذلك أكثر الطلبات لكي أكون أكثر وضوحاً من دول الخليج من رجال، إذ إن العباءة السعودية تعتبر الأفضل والأميز للسيدة الخليجية مقارنة مع باقي العباءات الخليجية التي لم يتطور فيها شيء كثير مقارنة مع العباءة السعودية، وهناك إقبال في العامين الأخيرين من قبل رجال، بهدف تقديمها كهدية أو وضع بيت شعر معين على العباءة أو تصميم أو توقيع معين.

  • بدأت أسواق الخليج في استيراد العباءة السعودية، خصوصاً في الإمارات وقطر والبحرين كما يبلغ حجم كمية العباءات المصدرة إليهم؟

–       الذوق العربي الخليجي غالباً ما يكون متناغماً مع بعضه البعض، لأن دول الخليج في بعضها البعض كالجسد الواحد، ولذلك فإن هناك كثيراً من الطلبات تأتيني من العائلات الخليجية سواء من قطر أو الإمارات و غيرها من دول الخليج، ولكنني كما ذكرت سابقاً فان العباءة السعودية تفوقت على غيرها من العباءات الخليجية الأخرى.

  • هل تخصصت في دراسة التصميم أم أنها هواية في هذا المجال؟ وكيف تجدين المنافسة فيه؟

–       كما أسلفت كان المنطلق هواية الموهبة، ثم انتقلت إلى تخصص مهني عززه الاطلاع المعرفي لما يدور في ساحة هذا الفن والممارسة مع الإحاطة بما يصدر من مستجدات تصاميم المصممين العالميين وما يدور في هذا الفلك، إضافة إلى المشاركة في بعض المعارض الداخلية والخارجية التي تكسب الإنسان سعة في علمه وتعمقاً في تخصصه.

  • تصممين أيضاً فساتين للسهرة، هل تعتقدين أن هناك تأثيرا للأزمة العالمية على سوق الملابس والعباءات بشكل عام؟

–       إن من يزور معرضنا الموجود حالياً بمدينة الرياض، سيجد أن فيه ما يمكن تحقيق رغبته أو بعضها، سواء كان ذلك في مجال العباءة أو فساتين السهرة أو الجلابيات، وهذا مرده بفضل الله علي أن علمني كيف يمكن تحقيق تلك التصميمات وتوافقها مع أذواق الزائرين والعميلات من مختلف الأعمار وكذلك للباحثات عن التميز وآخر صيحات الموضة الخليجية. أما على مستوى التأثير العالمي على المبيعات، فإن الأمر في السعودية يرتكز على قوة الاقتصاد السعودي الذي يحظى بأمن واستقرار ورعاية من قبل القيادة الحكيمة في هذه البلاد، ما يجعل المستثمر يشعر بأمان واطمئنان تام لا يتوفر له في مكان آخر.

  • دخول مصممين أجانب إلى مجال تصميم العباءات هل أثر عليك؟

–       نحن في السعودية لنا خصوصيتنا في هذا المجال، وتصميمنا ينبع من داخل ثقافتنا المتأصلة، وبالتالي فلا يمكن لأي مصمم أجنبي أن يخترق مجالنا ويؤثر علينا فهويتنا هي كهفنا الذي لا يعرف سره إلا أهله.

  • سمعنا أنك بصدد إطلاق مشروع إدخال الأبيات الشعرية الجيدة على بعض تصاميمك كيف سيكون ذلك؟

–       إن إدخال أي تجديد أو تطوير في مجال تخصصي وإنتاجي لا يأتي بمحض الصدفة أو على وجه السرعة، وإنما يخضع لدراسة عميقة ومتأنية يأخذ فيها المجال الاجتماعي حقه، إضافة إلى الذوق والرقي والتناسب مع المقومات الأساسية المطلوبة والمرغوبة لدى البيت الخليجي والبيت السعودي على وجه الخصوص، والشعر فن وفكرة أن تكون هناك أبيات غزلية فكرة جديدة وجيدة للتسويق، فهناك نساء يعشقن قصائد معينة ويحببن أبياتا شعرية تعبر عن جمالها أو وصفها أو حالها التي تعيشها، فتفضل أن تكون على لباسها أو عباءتها.

  • ما هي الفئات العمرية الأكثر طلباً للعباءات؟ وما أنواعها؟ وهل سيختفي اللون الأسود قريباً مثلما هي الحال في مدينة جدة؟

–       المجال مفتوح لجميع الأعمار واختلاف الألوان يندرج تحت اختلاف الأذواق وعشق الألوان، ولا أظن أن يذوب اللون الأسود في غمرة هذا التعدد العشقي، لأن ما أعرفه أن اللون الأسود هو سيد الألوان، وهو الذي أضفى على العباءة السعودية قيمتها وتميزها، ولا أظن إلا أن يكون هو المتسيد للألوان.

 

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

المصممة ريم الحارثي: ازدياد إقبال الرجال على شراء العباءات بنسبة 25 في المئة

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة