مجلة اجتماعية متنوعة شاملة تصدر شهرياً عن وكالة ASWAJ للعلاقات العامة والدعاية والإعلان - الناشر ورئيس التحرير عبدالله بن علي آل عسوج

1056 مشاهدة
0 تعليق

“ليلتي ” وأقولها للمرة الأولى

كثير أولئك الذين خاطبوك.. رددوك بعدد أوراق الشجر وحبات المطر.. هاموا فيك حباً.. أنت البعيد والقريب معاً.. بعدك زرع اليأس في قلوب العاشقين. يموت الأمل مراراً بعد ولادته.. فيصبح لقاؤك ضرباً من الخيال.. أنت التي أنطقت اللسان وانطلق يصورك كما يشاء.. شغلت الرجال والنساء، فأتعبهم الترحال أملاً في الوصول إليك.. كنت في عقولهم كالمنارة شامخة لا تحركها تيارات الرياح الجامحة، وبقيت في أعماقهم وكأنك إلى الأبد.. أنت التي وحدت الجميع على اختلاف تخصصاتهم وميولهم الفكرية والعاطفية، توحدوا على خلق صورة واحدة لك.. فأنت مختبر الإبداع، وترموميتر الأناقة، وأنت الباب الذي تدخله الشهرة... فيدخله معها الجميع "ليلتي"... المجلة التي حرصنا على أن تكون نورا منيرا ساطعاً. ليلتي هو المسرح الذي تمارس من خلاله كل مواهبك.. يوفر كل احتياجاتك، هل سألت الآلة التي تعالج كل أسرارك؟ هل سألت من "ليلتي "أنها" السعودية، "أنها" الخليجية، أنها العربية. ومجلة ليلتي مكان ينبغي للجميع أن يطلوا منه، حان الوقت حان منذ زمن، لأن تكون هناك مجلة تهتم بالمجتمع وافراحه، نريد أن ننظر إليها بعيوننا، لا بعيون الآخرين، نريد أن نحتويها بامتداد الصحراء، بوعورة الجبال، بالزهر والنفل والخزامى نملأ حواسنا منها. عبدالله ال عسوج aswaj@hotmail.com

A+ A A-

كثير أولئك الذين خاطبوك.. رددوك بعدد أوراق الشجر وحبات المطر.. هاموا فيك حباً.. أنت البعيد والقريب معاً.. بعدك زرع اليأس في قلوب العاشقين.
يموت الأمل مراراً بعد ولادته.. فيصبح لقاؤك ضرباً من الخيال.. أنت التي أنطقت اللسان وانطلق يصورك كما يشاء.. شغلت الرجال والنساء، فأتعبهم الترحال أملاً في الوصول إليك.. كنت في عقولهم كالمنارة شامخة لا تحركها تيارات الرياح الجامحة، وبقيت في أعماقهم وكأنك إلى الأبد.. أنت التي وحدت الجميع على اختلاف تخصصاتهم وميولهم الفكرية والعاطفية، توحدوا على خلق صورة واحدة لك.. فأنت مختبر الإبداع، وترموميتر الأناقة، وأنت الباب الذي تدخله الشهرة… فيدخله معها الجميع “ليلتي”… المجلة التي حرصنا على أن تكون نورا منيرا ساطعاً.
ليلتي هو المسرح الذي تمارس من خلاله كل مواهبك.. يوفر كل احتياجاتك، هل سألت الآلة التي تعالج كل أسرارك؟
هل سألت من “ليلتي “أنها” السعودية، “أنها” الخليجية، أنها العربية.
ومجلة ليلتي مكان ينبغي للجميع أن يطلوا منه، حان الوقت حان منذ زمن، لأن تكون هناك مجلة تهتم بالمجتمع وافراحه، نريد أن ننظر إليها بعيوننا، لا بعيون الآخرين، نريد أن نحتويها بامتداد الصحراء، بوعورة الجبال، بالزهر والنفل والخزامى نملأ حواسنا منها.

عبدالله ال عسوج
aswaj@hotmail.com

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

“ليلتي ” وأقولها للمرة الأولى

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة