مجلة اجتماعية متنوعة شاملة تصدر شهرياً عن وكالة ASWAJ للعلاقات العامة والدعاية والإعلان - الناشر ورئيس التحرير عبدالله بن علي آل عسوج

778 مشاهدة
0 تعليق

السقاف: حجم سوق الاقمشة في السعودية يتجاوز 60 مليار

A+ A A-

قال رئيس مجلس ادارة شركة السقاف للاقمشة ” تيبرا موضه” الاستاذ عمر بن محمد السقاف ان سوق الاقمشة في الخليج تعافى هذا العام بنسبة 20 في المئة مقارنة مع تراجعه في الفترة الماضية بسبب الازمة المالية والمؤثرات الاخرى على هذا السوق تحديدا.
وكشف ان الطبقة الغنية في الخليج زادت وتراجعت الطبقة المتوسطة بشكل كبير في دول الخليج بشكل عام، وقسم السقاف حجم سوق الاقمشة الراقية في السعودية 600 مليون ريال وفي الامارات بنحو 200 مليون درهم وفي قطر 100 مليون ريال وفي البحرين 15 مليون دينار وفي الكويت 50 مليون دينار وفي عمان 2 مليون ريال. وأشار الى ان استهلاك الاقمشة واكبر سوق لها في منطقة الشرق الاوسط في السعودية يأتي بعدها سوق الامارات ثم قطر ثم الكويت ثم عمان ثم البحرين في منطقة الخليج.
ولفت الى ان التعداد السكاني وراء حجم سوق الاقمشة في السعودية ودخل الفرد في الخليج جعل من المنطقة الاكثر استهلاكا للأقمشة ومحط انظار الشركات العالمية. مؤكداً ان كثرة التقليد وقلة جودة الملابس الجاهزة عززت من العودة الى الاقمشة وتفصيلها للبحث عن الجودة والنوعية وكذلك التميز اذا اصبح بمقدر كثر من السيدات شراء الالف القطع والملابس المتشابه التي يعج بها السوق السعودي من مختلف النوعيات والصناعات هذا الامر اثر على سوق الاقمشة في السنوات الخمس الماضية إلا ان التقليد الحاصل في عالم الموضه والفساتين ودخول الصين في المنافسة وسيطرتها على اكثر من 60 في المئة من الفساتين والملابس الجاهزة النسائية جعل العديد من السيدات السعوديات والخليجيات يفكرن وبتمعن في مسالة اختيار القماش وتفصيل الموديل والعودة الى هذا المسار بعد ان تأثر في السنوات الماضية لأنه يبقى المجال الافضل والذي يجمع النوعية والجودة في وقت واحد وكذلك لامتلاء السوق بمختلف الماركات والبضائع التي اصبح بمقدور كل سيدة الحصول عليها.
مشيراً الى ان سوق حجم سوق الاقمشة في السعودية يتجاوز 60 مليار بسبب التصدير الى منطقة الشرق الاوسط وأفريقيا
وحول اسباب تراجع سوق الاقمشة بشكل عام في المنطقة ارجع السقاف التراجع للأسباب التالية زيادة الانفاق على الكماليات الاخرى منها الاتصالات والسيارات ومتابعة الموضة والتسوق والسفر والسياحة وغيرها وكذلك هناك سبب رئيسي وهو دخول الماركات العالمية للأزياء الى السوق الخليجي منذ خمس سنوات والذي اثر بشكل كبير جدا في السنوات الاخيرة اضافة الى الازمة المالية وادى الى تراجع السوق في عام 2009 الى 60 و70 في المئة في سوق الاقمشة بالخليج بشكل عام.
الامر الذي زاد من تكدس البضائع في المستودعات ولدى تجار القماش إلا انه من المتوقع مع بداية العام 2014 سيكون هناك اقبال من قبل النساء على الاقمشة في السعودية بحثاً عن الثقة التي فقدت بسبب سوء الملابس المعروضة والجاهزة وكثرة مبيعاتها بشكل مكرر وبعضها ذوي نوعية سيئة ومن اسوء انواع الاقمشة خصوصا الفساتين التي تباع جاهزة. بشكل عام خصوصا مع زيادة عدد السكان في الخليج وزيادة المناسبات وبحث السيدة الخليجية عن التميز من خلال مظهر مناسب لها بعيدا عن الماركات المتشابه والمنتشرة في اماكن كثيرة في مختلف الاسواق .
كما ان هناك مؤثرات اخرى كثيرة على سوق الاقمشة وهي تغير المواسم فدخول شهر رمضان في الصيف والأعياد وتغير موسم الزواجات جعل مواسم البيع تتغير لسوق الاقمشة .
وتفاءل السقاف بقدوم العام 2014 واعتبره بأنه سيكون عام تصحيحا للسوق بشكل عام وكذلك لسوق الاقمشة بشكل خاص ومع توفر السيولة سيزيد الاقبال على الاقمشة بنسبة 60 في المئة في العام المقبل 2014 م.

وأضاف السقاف ان البلدان المنتجة للأقمشة في العالم هي الصين هي مصنع النسيج للعالم كله يأتي بعدها اليابان ثم اندونيسيا وتايلند والهند وايطاليا وفرنسا وسويسرا واسبانيا وتركيا وكوريا.
وقال ان موسم الاعراس يعتبر الاهم والمؤثر الحقيقي لمبيعات الاقمشة في منطقة الشرق الاوسط بشكل عام وان الفئات العمرية الاكثر اقبالاً على شراء الاقمشة 20 الى 70 عاماً من النساء في الخليج.
وحول الاسعار قال السقاف ان اسعار الاقمشة زادت بنسبة 30 في المئة بسبب تكاليف المواد الاولية وتكاليف التشغيل والإنتاج والشحن وان هناك اقمشة راقية تعتمد على النوع والحرير والمطرزات والسادة والمشجرات وغيرها .
وكشف النعيمي ان هناك عدد من المصانع الغربية في اوروبا ستقفل نهاية هذا العام 2011 بسبب ارتفاع اسعار الايدي العاملة ولا يوجد دعم حكومي وزيادة الضرائب عليها عل عكس رخص الايدي العاملة في اسيا والدعم الحكومي لها على سبيل المثال الصين والهند .
لافتا الى السيدة الخليجية عادت لتاكدي على تميز زيها ولباسها الخليجي الذي يمثل عاداتها وتقاليدها في منطقة الخليج حالها حال المغرب الذي تحافظ فيه السيدة هناك على الزي المغربي الاصيل وان ظاهرة الوعي لدى الخليجات زادت خصوصا في ظل التقليد الحاصل في السوق وتشابه الماركات وتواجد وازدحام الاسواق وامتلائها بها من كل نوع وعلامة تجارية وماركة فاصبح في مقدور كثير من النساء الحصول على الموديل والنوع الا ان الاقمشة تجعل من السيدة الخليجية تتميز عن غيرها من خلال تصميم موديلها الخاص بها.

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

السقاف: حجم سوق الاقمشة في السعودية يتجاوز 60 مليار

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة