مجلة اجتماعية متنوعة شاملة تصدر شهرياً عن وكالة ASWAJ للعلاقات العامة والدعاية والإعلان - الناشر ورئيس التحرير عبدالله بن علي آل عسوج

657 مشاهدة
0 تعليق

مطاعم “البرجر” الأجنبية تغزو الشوارع على حساب الشعبية والشامية

الرياض – عارف ال عسوج تضاعف عدد محلات بيع البرجر في مدينة الرياض بشكل لافت أخيراً حتى باتت المطاعم الأكثر انتشاراً في الشوارع التجارية المزدحمة مثل شارعي التحلية والعليا الثلاثين. ففي الشارعين المتوازيين المفضلين لدى فئة الشباب في العاصمة السعودية افتتحت حديثاً أكثر من 20 علامة تجارية أجنبية مطعماً لبيع البرجر لمواكبة الإقبال المتزايد من الزبائن من الجنسين. إذ يقصد الزبائن وغالبيتهم من الشباب والفتيات مطاعم البرجر هذه الأيام في وجبة العشاء غالباً خصوصاً مع تعذر الخروج في ساعات النهار مع ارتفاع درجات الحرارة فوق الأربعين درجة، فيما تخصص المطاعم الصالة الأكبر في المحل لقسم العائلات نطراً لحجم الطلبات الأكبر من قسم العائلات بحسب أصحاب محلات تحدثوا لـ"الحياة". وعلى رغم أن الإزدهار التجاري في السعودية يجري على قدم وساق في شتى المجالات تزامناً مع التوسع السكاني المضطرد في المدينة السعودية ذات الستة ملايين نسمة، إلا أن الإستثمار في مطاعم الوجبات السريعة ولاسيما استقطاب الإمتياز التجاري لمحلات أجنبية متخصصة في بيع البرجر، بدا سمة يلحظها الزائر للرياض بوضوح على حساب مطاعم الأكلات الشعبية والعربية. وتشتهر الرياض كبقية المدن السعودية بكثر مطاعم بيع الأكلات الشعبية وعلى رأسها الكسبة، بجانب مطاعم المشاوي الشامية، لكن التوسع الأخير في مطاعم البرجر كان على حساب المطاعهم الشعبية والشامية التي تنتشر بشكل أقل من مطاعم البرجر. ولا تبدو الكلفة العالية للحصول على امتياز تجاري لافتتاح مطعم برجر أجنبي، ولا كثرة الأسماء التجارية الأجنبية العريقة في بيع البرجر، عائقاً أمام رجال الأعمال للاستثمار بأسماء مطاعم جديدة لبيع البرجر، فحجم السوق "كبير والطلب عالي" بحسب المستثمر عبدالعزيز سعيد الحاصل على امتياز تجاري لاسم أجنبي دفع مقابل الحصول على رخصته 35 ألف دولار فضلاً عن تكبده دفع نسبة خمسة بالمائة من مجموع مبيعاته الشهرية لصالح الشركة الأجنبية صاحبة الامتياز. ويرى المتخصص في دراسة إستراتيجية السوق والتخطيط عبدالله الجارالله أن تزايد الأسماء التجارية الأجنبية لبيع البرجر على حساب المطاعم الشعبية والشامية مؤشر على تغير عادات الناس الغذائية وتغير حاجات السوق، لافتاً إلى أ، الرياض تعتبر أحد أهم الأسواق في المنطقة نظراً لكثرة عدد السكان وحجم القوة الشرائية لديهم.

A+ A A-

الرياض – عارف ال عسوج

تضاعف عدد محلات بيع البرجر في مدينة الرياض بشكل لافت أخيراً حتى باتت المطاعم الأكثر انتشاراً في الشوارع التجارية المزدحمة مثل شارعي التحلية والعليا الثلاثين. ففي الشارعين المتوازيين المفضلين لدى فئة الشباب في العاصمة السعودية افتتحت حديثاً أكثر من 20 علامة تجارية أجنبية مطعماً لبيع البرجر لمواكبة الإقبال المتزايد من الزبائن من الجنسين. إذ يقصد الزبائن وغالبيتهم من الشباب والفتيات مطاعم البرجر هذه الأيام في وجبة العشاء غالباً خصوصاً مع تعذر الخروج في ساعات النهار مع ارتفاع درجات الحرارة فوق الأربعين درجة، فيما تخصص المطاعم الصالة الأكبر في المحل لقسم العائلات نطراً لحجم الطلبات الأكبر من قسم العائلات بحسب أصحاب محلات تحدثوا لـ”الحياة”.
وعلى رغم أن الإزدهار التجاري في السعودية يجري على قدم وساق في شتى المجالات تزامناً مع التوسع السكاني المضطرد في المدينة السعودية ذات الستة ملايين نسمة، إلا أن الإستثمار في مطاعم الوجبات السريعة ولاسيما استقطاب الإمتياز التجاري لمحلات أجنبية متخصصة في بيع البرجر، بدا سمة يلحظها الزائر للرياض بوضوح على حساب مطاعم الأكلات الشعبية والعربية. وتشتهر الرياض كبقية المدن السعودية بكثر مطاعم بيع الأكلات الشعبية وعلى رأسها الكسبة، بجانب مطاعم المشاوي الشامية، لكن التوسع الأخير في مطاعم البرجر كان على حساب المطاعهم الشعبية والشامية التي تنتشر بشكل أقل من مطاعم البرجر. ولا تبدو الكلفة العالية للحصول على امتياز تجاري لافتتاح مطعم برجر أجنبي، ولا كثرة الأسماء التجارية الأجنبية العريقة في بيع البرجر، عائقاً أمام رجال الأعمال للاستثمار بأسماء مطاعم جديدة لبيع البرجر، فحجم السوق “كبير والطلب عالي” بحسب المستثمر عبدالعزيز سعيد الحاصل على امتياز تجاري لاسم أجنبي دفع مقابل الحصول على رخصته 35 ألف دولار فضلاً عن تكبده دفع نسبة خمسة بالمائة من مجموع مبيعاته الشهرية لصالح الشركة الأجنبية صاحبة الامتياز.
ويرى المتخصص في دراسة إستراتيجية السوق والتخطيط عبدالله الجارالله أن تزايد الأسماء التجارية الأجنبية لبيع البرجر على حساب المطاعم الشعبية والشامية مؤشر على تغير عادات الناس الغذائية وتغير حاجات السوق، لافتاً إلى أ، الرياض تعتبر أحد أهم الأسواق في المنطقة نظراً لكثرة عدد السكان وحجم القوة الشرائية لديهم.

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

مطاعم “البرجر” الأجنبية تغزو الشوارع على حساب الشعبية والشامية

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة