مجلة اجتماعية متنوعة شاملة تصدر شهرياً عن وكالة ASWAJ للعلاقات العامة والدعاية والإعلان - الناشر ورئيس التحرير عبدالله بن علي آل عسوج

746 مشاهدة
0 تعليق

” بيتال العليا “

_MG_1507
A+ A A-

المدير العام لفندق “بيتال العليا”.. غسان الهندي:
– المملكة من أكثر الدول التي تهتم بالسياحة
– نقدم خدمات فندقية على أعلى مستوى من الرفاهية والراحة
– نعمل دائماً على استقبال الوفود وزوار المعارض والمهرجانات الدولية بحسب كل حدث
– يمتلك فندق بيتال العديد من المرافق المجهزة والمزودة بأحدث الأجهزة
– الهيئة العامة للسياحة تقوم حالياً بدور رائع في تنشيط وتنظيم السياحة الداخلية

يعد فندق بيتال العليا من أبرز الفنادق الرائدة في المملكة، وهو يمثل إضافة جديدة في عالم السياحة، ويضم الفندق 66 جناحا بجانب غرف “سوبر يور”، والتي تم تجهيزها تجهيزاً جيدا وتزويدها بأحدث الأجهزة، هذا إلى جانب العديد من الخدمات الأخرى، ويمتلك فندق “بيتال العليا” مطعم نعنع الذي يقوم بتقديم الوجبات اللبنانية والمأكولات العالمية الشهيرة إضافة إلى كافيه زون، أيضا يمتلك الفندق مجموعة من القاعات الخاصة بإقامة الحفلات والاجتماعات والمناسبات والمجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة المرئية والمسموعة علاوة على ناد صحي مجهز بكامل المعدات الحديثة وحمام سباحة داخلي وغرفة للبخار والسونا والجاكوزي، فضلا عن الحمام المغربي (جيفا سبا) المخصص للاسترخاء… حول بدايات الفندق وعوامل تميزه وأبرز القضايا المرتبطة بقطاع السياحة حدثنا الأستاذ غسان الهندي المدير العام لفندق “بيتال العليا” عبر الحوار التالي:
بداية نرحب بكم ونود التعرف على أبرز ملامح مسيرة فندق بيتال العليا؟
يحظى فندق بيتال العليا بموقع استراتيجي رائع، حيث يقع في قلب مدينة الرياض على شارع العليا مع تقاطع طريق الملك فهد وعلى مسافة قريبة من مطار الملك خالد الدولي، وبالقرب أيضاً من مركز الرياض الدولي للمعارض ومن برج المملكة المرموق بالرياض، وهو قريب من مول الفيصلية الذي يمكن للعميل الوصول إليه مشياً على الأقدام في دقائق معدودة.
لكل نجاح عوامل وأسباب، فما هي أسرار نجاح فندق “بيتال العليا”؟
في الحقيقة يرجع نجاح أي عمل إلى توفيق الله أولاً، ثم إلى متابعة العمل بشكل دوري من خلال إدارة واعية بمعطيات العمل الفندقي، مع تقديم الخدمات المتكاملة بشكل راق من طاقم عمل مؤهل ذي خبرة وكفاءة عالية المستوى تضمن راحة العميل وتوفير احتياجاته ومتطلباته، ولا ننسى الدور الإعلامي عن طريق قسم التسويق والمبيعات الذي يقوم بالتعريف بالفندق وخدماته المتميزة، إضافة إلى العلاقة القوية بين فريق العمل ورؤساء الأقسام داخل الفندق.
وماذا عن السعة الفندقية وأبرز الإمكانات والبرامج والخدمات الإضافية التي يقدمها فندق “بيتال” لعملائه؟
يحتوي فندق “بيتال” على 66 جناحا بجانب غرف “سوبر يور”، وتحتوي جميع أماكن الإقامة المجهزة تجهيزاً جيدا على خاصية التكييف، كما تحتوي كل وحدة إقامة على أحدث الأجهزة المرئية من شاشات التلفزيون، وخدمة الغرف على مدار الساعة، والصحف اليومية، كما نقدم لنزلائنا عند وصولهم واجب الضيافة (سلة فواكه)، إضافة إلى خدمات الضيافة المجانية للقهوة والشاي في الغرف الخاصة بهم، وخدمة الإنترنت عالي السرعة، وتوجد لدينا خدمات التوصيل من الفندق إلى المطار والعكس، وخدمة المغاسل وكي الملابس وخدمة تأجير السيارات بالسائق أو بدونه حسب رغبة العميل، إضافة إلى محلات الهدايا وصالون الحلاقة، ويمتلك فندق “بيتال العليا” مطعم نعنع الذي يقوم بتقديم الوجبات اللبنانية والمأكولات العالمية الشهيرة، والذي يقدم يومياً بوفيه إفطار، غداء، عشاء، أو طلب الطبق المفضل من قائمة الطلبات الخصوصية، إضافة إلى كافيه زون وهو المكان المثالي للاسترخاء والتعرف على الآخرين والترفيه في أي وقت خلال اليوم، حيث يقدم مجموعة من العصائر والوجبات الخفيفة والكيك والحلويات وغيرها، ويمتلك الفندق مجموعة من القاعات الخاصة بإقامة الحفلات والاجتماعات والمناسبات، والمجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة المرئية والمسموعة ذات الطراز العالمي ويعمل الفندق على تلبية احتياجات عملائه الكرام من خلال تأمين التموين الغذائي الخارجي لحفلات الشركات والمؤسسات، ليس هذا فحسب بل يقدم فندق “بيتال العليا” لعملائه الكرام ناديا صحيا مجهزا بكامل المعدات الحديثة إلى جانب حمام سباحة داخلي، وغرفة للبخار والسونا والجاكوزي، وأيضاً الحمام المغربي (جيفا سبا) المخصص للاسترخاء.
كيف تنظرون لواقع السياحة الداخلية بالمملكة؟ وما هو تقييمكم للدور الذي تقوم به الهيئة العامة للسياحة والآثار في تنمية السياحة الوطنية؟
تعتبر المملكة من أكثر الدول التي تهتم بالسياحة، لما تملكه من إمكانيات ومقومات سياحية، ونرى أن الهيئة العامة للسياحة تقوم بدور رائع في تنشيط وتنظيم السياحة الداخلية حالياً، حيث كان في السابق يوجد بعض المخالفات من قبل بعض الفنادق في عملية التصنيف، أما حالياً فالكل حريص على الالتزام بدرجة التصنيف، ويعمل على تقديم أفضل الخدمات للوصول إلى درجة الـ (5) نجوم، وتقوم الهيئة العامة للسياحة ببذل جهود كبيرة من أجل تنظيم حركة السياحة الداخلية ووضع الخطط المناسبة لها، ونأمل أن تزيد حركة المعارض والمحافل الدولية بالمملكة، فالمعارض التي تقام بالمملكة حالياً تصل إلى (200) معرض سنوياً، مع العلم بأن الإمارات وتحديداً مدينة دبي يقام بها حوالي (300) معرض.
حققت المملكة نجاحات ملموسة في تنظيم عدد من الفعاليات السياحية والمعارض والمهرجانات المختلفة، كيف ترون مردودها على قطاع الفنادق؟
بالتأكيد لهذه الفعاليات أثر إيجابي في رفع نسبة الإشغال بمختلف الفنادق، ونحن على سبيل المثال في فندق “بيتال” نعمل دائماً على استقبال الوفود حسب كل حدث، ونقوم بالتجهيز له مثل مهرجان الجنادرية الذي يقام سنوياً بالمملكة، ومعرض الطب الذي أقيم في شهر أبريل الماضي ولدينا بفضل الله حجوزات كثيرة للوفود والزوار القادمين للمعرض.
إجمالا أبرز ما هي المعوقات التي يعاني منها رواد الصناعة الفندقية بالمملكة؟
في الواقع لا يخلو أي عمل من وجود بعض التحديات به، لكننا نحرص دائماً على تخطي مثل هذه التحديات من البداية لأن الإنسان إذا عمد إلى مجال بعينه لا بد أن يخطط له حتى يستطيع الاستمرار والتقدم الذي يساعده على النجاح، وعموماً فإن أبرز الصعوبات التي يلاقيها القطاع السياحي حالياً هي قضية نقص العمالة المؤهلة، وهذه المشكلة تحتاج من الجميع تضافر الجهود، وخاصةً الجهات المعنية بهذا الشأن لوضع الحلول التي تساهم في حل مثل هذه الأمور.
صدرت في الآونة الأخيرة مجموعة من القرارات الخاصة بوزارة العمل، ومنها تصحيح أوضاع العمالة الوافدة وتوظيف الشباب السعودي، فما تأثير ذلك على القطاع الفندقي؟
في ما يتعلق بالقرارات القاضية بتصحيح أوضاع العمالة الوافدة هي قرارات إيجابية، لكن لا بد من الوقوف على قضية إصدار التأشيرات الخاصة بالمشروعات الجديدة، وأن يكون هناك مزيد من الدعم الخاص بتأشيرات العمالة الوافدة للقطاع السياحي، أما بالنسبة لعمل الشباب السعودي فإن القطاع الفندقي من القطاعات التي تحتاج إلى وجود عمالة مؤهلة ومدربة، والشباب السعودي دائماً ما يسعى إلى العمل في مواقع الراحة مثل الاستقبال أو الأعمال الإدارية والمحاسبة، وإذا طلب منه العمل في المطعم أو غيره من تلك الأعمال، فإنه يرفض ونتمنى منهم الالتزام بالعمل المكلفين به وعدم تركه بعد تأهيلهم وتدريبهم لأننا نلاحظ هذا الأمر دائماً من بعض الشباب.
ما هي أبرز خططكم المستقبلية؟
أود الإشارة إلى أن ملاك فندق بيتال لديهم مجموعة من الفنادق والشقق المفروشة، وقريباً سيتم افتتاح فندقين بمدينتي الخبر وجدة باسم بيتال، حيث ستقوم شركة كيان التابعة لنا بتشغيل فندق بيتال، ونسعى إلى الحصول على تراخيص جديدة لتشغيل فنادق أخرى في المستقبل.

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

” بيتال العليا “

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة