مجلة اجتماعية متنوعة شاملة تصدر شهرياً عن وكالة ASWAJ للعلاقات العامة والدعاية والإعلان - الناشر ورئيس التحرير عبدالله بن علي آل عسوج

1139 مشاهدة
0 تعليق

سامسون التركية.. لؤلؤة مكنونة في حوض البحر الأسود

FMK_0179
A+ A A-

– ثراؤها الطبيعي والتاريخي والثقافي جعل منها إحدى المدن السياحية الهامة
– إحدى المدن الفريدة التي لا تزال تحتفظ بتكوينات تاريخية وطبيعية قديمة على رغم مظهرها المدني
– لقرون كانت سامسون نقطة الانطلاق لبدايات مهمة أما الآن فهي مهد لتطور مهم لنجاح الاقتصاد التركي

تعد مدينة سامسون مركز التطور والتنمية الإقليمية في تركيا، ومركز جذب للعديد من دول منطقة البحر الأسود التي تشكل أكبر مدنه، ولقرون كانت سامسون نقطة الانطلاق لبدايات مهمة، الأمر الذي جعل المدينة علامة في التاريخ بشكل مفاجئ، أما الآن فهي مهد لتطور مهم لنجاح الاقتصاد التركي، حيث تعتبر هذه المدينة العريقة أحد أهم المراكز الصحية على نطاق، نظرا لما تقدمه من الخدمات الطبية للمرضى القادمين من داخل وخارج تركيا، من خلال عيادات متخصصة فضلا عن أنها أكبر مدينة وميناء على ساحل البحر الأسود التركي، وهي تحتل موقعا جغرافيا استراتيجيا فريدا بموانئها ذات القطاعين العام والخاص وبمطارها الدولي وبسكتها الحديدية التي تربط إقليم الأناضول بإقليم البحر الأسود وبجامعاتها وبنيتها الثقافية .
وجاء الاسم الحالي للمدينة من اسمها اليوناني السابق أميسوس ثم سامسون،
وهي تمتاز بمناخها النموذجي حيث أن الصيف فيها حار ورطب، ومتوسط درجة الحرارة العظمى حوالي 27 ° في شهر أغسطس. والشتاء بارد ورطب، ومتوسط درجة الحرارة الدنيا حوالي 3 ° في شهر يناير وغالبا ما يكون هطول الأمطار أثقل في أواخر الخريف وأوائل فصل الشتاء، والثلوج أمر شائع جدا فيها بين شهري ديسمبر ومارس أما عن درجة حرارة مياه البحر الأسود فتتراوح بين 8° و20° على مدار العام، وعلى سواحل سامسون يتداخل اللونان الأزرق والأخضر، فللسهول جمالٌ مختلفٌ في كل فصل حيث البحيرات والمنتجعات، إنها إحدى المدن الفريدة التي لا تزال تحتفظ بتكوينات تاريخية وطبيعية قديمة على الرغم من المظهر المدني لها.
وتعتبر سياحة التلال في سامسون صاحبة النصيب الأكبر في مجال السياحة فتلال سامسون كمثيلاتها من تلال البحر الأسود جاهزة لفتح أحضانها لمن اشتاق إلى السكينة والخضار والهواء النظيف، ومن أبرزها تلال الأكدا لاديك وتلال الكوندوز وزير كوبرو التي تعرض في كل موسم ميزات وجماليات مختلفة وتلال الكوندوز التي تتميز بنسيج غاباتها المتداخلة ببعضها البعض واجتماعها مع بحيرة “التن كايا”، مما أكسب المنطقة جمالاً ليس له نظير وبالإضافة إلى سياحة التلال تتوفر فيها أماكن مناسبة جداً للمشي في الطبيعة وممارسة الرياضات البحرية وصيد الأسماك والتزلج وركوب المظلات من المرتفعات والتخييم.
وتحتوي سامسون في ثناياها أيضاً شق شاهين الصخري وهو بذاته أعجوبة طبيعية وشق شاهين الصخري على مدار اليوم بحسب أشعة الشمس الساقطة عليه يشعر زائريه بجماليات مختلفة، كما بين ثناياها أيواجك وهو أحد الأماكن الطبيعية الأكثر جمالاً في منطقة البحر الأسود وتقدم أيواجك دعوة مرئية من خلال ما تكشفه لعيون زائريها بغناها الطبيعي من غابات طبيعية وجزيرة صغيرة وشقوق صخرية وشلالاتها التي بقيت مخفية وهي تتكون من أماكن رائعة لمن ينتابه الفضول وحب المغامرة بما يتعلق بالرياضات الطبيعية كما تشكل سامسون أهم المراكز الصحية على نطاق تركيا وهي تقدم الخدمات الطبية من قبل مستشفيات متعددة للمرضى القادمين من داخل وخارج تركيا من خلال عيادات متخصصة وفريق طبي متخصص أيضا هي أكبر مدينة وميناء على ساحل البحر الأسود التركي .
وهناك عدد من الوسائل التي تمكن زائر هذه المدينة من الوصول إليها، منها الطيران حيث يوجد في سامسون مطار يسمى Çarşamba ويبعد عن مركز المدينة حوالي 23 كم وهناك رحلات جوية متكررة بشكل يومي من إسطنبول إليها إضافة إلى الحافلات حيث تم ربط هذه المدينة بكافة الأنحاء التركية بشبكة طرق واسعة ولو انطلقت من اسطنبول إلى سامسون ستستغرق معك الرحلة حوالي 9 ساعات علاوة على السكك الحديدية حيث تملك سامسون خط سكك حديدية يربطها مع المناطق الداخلية من البلاد ويكون الانطلاق من سيفاس Sivas أو أماسيا Amasya أيضا هناك السفن حيث يمكنك السفر إلى سامسون عبر رحلات بحرية منتظمة تنطلق أغلبها من إسطنبول.
وتتميز سامسون باحتوائها على عدد من أهم المعالم السياحية منها قصر الثقافة Atatürk Kültür Sarayı الذي يقع في منطقة İlkadım والذي افتتح عام 2001 وتقام فيه الكثير من الحفلات الموسيقية والعروض الممتعة، ومتحف غازي Gazi Müzesi الذي يقع في شارع Mecidiye وتأسس عام 1940 وافتتح للزوار عام 1998 وهو في الأساس فندق مكون من طابقين نزل فيه مؤسس الجمهورية التركية أتاتورك أربع مرات وقدمه بعد ذلك هدية لشعبه في سامسون وأمر بترميمه وتحويله إلى متحف، إضافة إلى متحف سمسون للتاريخ والأنثوغرافيا Samsun Arkeoloji ve Etnografya Müzesi وهو يقع في مركز المدينة وتأسس عام 1976 وافتتح للجمهور عام 1981 وينقسم متحف سمسون إلى قسمين الأول تاريخي حيث تعرض فيه تحف أثرية تعود لفترة العصر الروماني أما الثاني، فهو أثوغرافي ونعرض فيه مقتنيات ومحافظ ومصاحف مكتوبة بخط اليد، وحلي وأسلحة وأوان وسجاد وبسط وغيرها الكثير وتحاط بالمتحف حديقة كلاسيكية تحوي أشغالا رومانية وبيزنطية وعثمانية.
كما تتضمن مدينة سامسون منزل أتاتورك، وكل من يأتي إلى سامسون يجب أن يرى هذا المتحف الذي يحتوي على مقتنيات تعود إلى حرب طروادة والعصر البرونزي والحثيين والفترات الهلنستية الرومانية، ويعرض فيه الكثير من الأساور والقلائد والأقراط والأزرار والحلي والأقمشة، والخواتم وغيرها كما تجد فيه القطع النقدية الكلاسيكية التي استخدمت في الفترات الإغريقية والرومانية والبيزنطية وصولا للعثمانية، علاوة على سهول كيزليرملاك دلتا
وهي واحدة من أكبر الأراضي الرطبة في تركيا وملتقى لأكبر تنوع من الطيور حيث إنها محمية طبيعية فهي تحافظ على الثروات الكامنة في البحر الأسود وتعد مكانا مثاليا لصيد الأسماك. أيضا هناك مسجد Göğceli Mosque وهو واحد من المساجد الخشبية النادرة في تركيا، ويعود إلى عام 1206، ويقال إن بناءه لم يستخدم فيه أي مسمار، إلى جانب حديقة أتاتورك
التي تذخر بالناس خصوصا في فصل الصيف، حيث تعد مثالية لحفلات الشواء
يتوسطها تمثال أتاتورك الشهير، وحديقة الشرق Dogu Park وهي مقابلة للبحر وذاخرة بالكثير من الأشجار كما تحوي ملاعب لكرة السلة وكرة القدم والكثير من المقاهي.

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

سامسون التركية.. لؤلؤة مكنونة في حوض البحر الأسود

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة