مجلة اجتماعية متنوعة شاملة تصدر شهرياً عن وكالة ASWAJ للعلاقات العامة والدعاية والإعلان - الناشر ورئيس التحرير عبدالله بن علي آل عسوج

540 مشاهدة
0 تعليق

من أكثر الأماكن الممتعة للسائح العربي النرويج.. العنوان المثالي لكل محبي الطبيعة الساحرة والمناظر الخلاّبة

Floibanen Funicular - Bergen
A+ A A-

تعد النرويج من أكثر المناظر الطبيعية الخلاّبة في العالم، حيث تحتوي على الكثير من المنتزهات والمتاحف والعديد من الأماكن التي يمكن اكتشافها وقد صنفت جمعية ناشونال جيوغرافيك الفيوردات النرويجية على أنها مصدر الجذب السياحي الأعلى في العالم في عام 2008 كما وضع مؤشر الأداء البيئي النرويج في المركز الثاني بعد سويسرا استنادا إلى الأداء البيئي لسياسات البلاد ويضم الساحل الغربي لجنوب البلاد وسواحل شمالها حالياً بعض المشاهد الساحرة الفريدة عالمياً لذا فهي تمثل مصدر جذب لكثير من السياح.
والنرويج هي العنوان المثالي لكل محبي الطبيعة، كما أنها تفتخر بأنها أفضل دولة بالعالم من حيث جودة المعيشة، وهي تزخر بالعديد من مصادر الثروة الطبيعية مثل النفط والذي يعد واحدا من أهم الأعمدة الاقتصادية بالدولة بالإضافة للطاقة الكهرومائية والأسماك والغابات والمعادن، كما تعتبر النرويج من أجمل البلدان من حيث طبيعتها الجبلية وخلجانها وجزرها العديدة كما أنها مقصد لآلاف الطلبة الأجانب الراغبين في الدراسة في هذا البلد الشمالي وتمتاز البلاد بمستوى عال من الأمان وانخفاض معدلات الجريمة هذا وتضم النرويج أنواعاً مختلفة من النباتات والحيوانات، بما فيها أكبر ثدييات أوروبا وهو الموس.
تقع النرويج شمال أوروبا وتحتل الجزء الغربي من شبه الجزيرة الإسكندنافية وأرخبيل بوفيت وسفالبارد القطبي وهي تحتل المرتبة الثانية أوروبياً في قلة عدد السُكان وتتميز أرض النرويج باختلافات إقليمية حادة، وتباين في بيئتها الطبيعية، فيسودها المظهر الجبلي بصفة عامة، وتتعدد أقسام التضاريس في أرضها، فمن سهول ضيقة تمثل الاستيطان البشري إلى تلال متوسطة الارتفاع أو جبال مستديرة وأخرى بارزة وعلى امتداد سواحلها توجد سهول متموجة ،وخلجانها العديدة والتي تسمى فيوردات، وتشغل السهول مساحة ضئيلة من أراضي النرويج، مما جعل الأراضي الزراعية لا تزيد على 30% من جملة أرضها ويعد جبل كالدهبنين أعلى قمة في النرويج ويبلغ ارتفاعه 2469 مترا عن مستوى البحر.
وتندرج النرويج في قائمة الدول التي تعرف بشمس منتصف الليل، حيث يستمر ضوء النهار بشكل متصل في الفترة بين شهري مايو ويوليو، حيث نلحظ هذه الظاهرة في الصيف في منطقة Nordkapp في الشمال من النرويج وبشكل عام النهار طويل جداً, وتأخذ فترة شمس منتصف الليل في التناقص باتجاه الجنوب،وفي المنطقة الواقعة جنوبي الدائرة القطبية لا يعرف شروق الشمس لمدة 24 ساعة وفي الشتاء تعيش منطقة شمالي النرويج فترات متشابهة من الظلمة الدائمة.
والنرويج دولة وحدوية تُقسم إلى خمس مناطق لأغراض جغرافية استراتيجية بحتة لا تمتلك هذه المناطق أي شكل من أشكال الإدارة الخاصة أو حكومات محلية أو برلمان وتنقسم هذه المناطق إلى 19 مقاطعة تدار مباشرة عبر مجالس المقاطعات التي تنتخب حاكم المقاطعة وينوب عن الملك والحكومة في كل مقاطعة ما يعرف باسم فيلكسمان، الذي يتصرف كحاكم وبذلك تمثل الحكومة مباشرة على المستوى المحلي من خلال مكاتب حكام المقاطعات. كما تقسم هذه المقاطعات إلى 430 بلدية تديرها المجالس البلدية المنتخبة مباشرة ويرأسها رئيس البلدية أو العمدة ومجلس تنفيذي صغير وتعتبر العاصمة أوسلو محافظة وبلدية وتتبع جزر جان ماين وسفالبارد النرويج بوصفها جزءا من البلاد، كما توجد ثلاثة تبعيات في القارة القطبية الجنوبية مثل جزيرة بوفيت وجزيرة بطرس الأول وأرض الملكة مود بالإضافة إلى ذلك هناك 96 مستوطنة بصفة مدينة في النرويج.
والتعرف على النرويج متاح عبر أكثر من وسيلة منها الطائرات والحافلات والقطارات والسيارات وسيارات الأجرة والدراجات والقوارب. وتُعد الرحلات الجوية من أفضل سبل السفر عبر البلاد بفضل الناقلات الاقتصادية التي تتيح خدماتها بانتظام أما القطارات فهي فعالة للسفر إلى كبرى المدن النرويجية بالرغم من اقتصارها على بعض المسارات دون غيرها. هذا على عكس الحافلات ذات الشبكات الممتدة التي تربط بين كافة وجهات البلاد بما فيها المنتزهات الوطنية، والتي قد يصعب التنقل على متنها شتاءً. تتوفر سيارات الأجرة بسهولة ولكنها تُعد الأغلى سعراً، بجانب إمكانية استئجار السيارات الخاصة التي يسهل قيادتها على طرقاتٍ مُمهدة ومُصانة ولعل الدراجات هي أفضل وسيلة لاستكشاف البلاد برغم عدم توفر المسارات المخصصة لها سوى في المدن الرئيسية. وأخيراً، تجد عبارات السيارات من وسائل النقل الحيوية هنا التي تُسهل من التنقل من منطقة إلى أخرى وخاصةً إذا ما كنت ترغب في اصطحاب دراجتك.
وتأتي العاصمة النرويجية أوسلو كأهم الأماكن السياحية حيث يوجد بها
القصر الملكي وهو مبنى ضخم يقع في نهاية شارع أوسلو الرئيسي ويعتبر القصر مكان السكن الرسمي لملك النرويج وقد أكمل بناءه في عام 1849م ويسمح للزوار التجول في المبنى إضافة إلى جزيرة توتاك تليمارك تبعد 45 كم من أوسلو بها خليج وميناء ونهر بنفس اسمها وفي بالقرب منها بلدة بلافارفيفاركت التي تبعد ساعة من أوسلو، توجد بها مناجم ومحلات أعمال زجاجية وفنية .
ومن الغرب من منطقة خلجان أوسلو تقع بلدة سنديفجورد وبالقرب منها بلدة بورسجران الشهيرة بصناعة البورسلين وبالقرب منهم بلدة سكين وفي جنوب أوسلو يوجد الجسر الخشبي الشهير الذي صممة ليوناردو دافنشي أما القسم الجنوبي الغربي من النرويج الجنوب الشرقي فيسمى بأرض الخلجان وهذه تعتبر أهم منطقة سياحية في النرويج يتوافد إليها السياح لطبيعتها الخلابة وجمال خلجانها وجبالها والشلالات الرائعة فيها.
وتعتبر مدينة برغن ثاني أكبر مدن النرويج ومعالمها مدرجة على قائمة التراث العالمي وهي تميز بأنها مدينة تأسر الألباب بما فيها من نشاطات عديدة ومتنوعة يمكن للسائح أن يقوم بها في برغن التي تحمل ألقاباً مختلفة من قبيل أنقى مدن العالم هواءً، وبوابة الفيوردز، أو المضائق المائية، ومدينة الجبال السبعة، نسبة إلى الجبال التي تحيط بها من كل جانب وفيها يحار الزائر للمدينة في اختيار الكيفية التي يمكن معها الانطلاق في رحلة استكشافها.
ولعل السمة التي طبعت برغن أكثر، أنها البوابة الأكثر شعبية التي يرتادها السياح للوصول إلى المضائق المائية التي تعتبر النرويج موطنها الأصلي. وهناك جملة من الاختيارات للقيام بهذه الرحلة التي تنظمها شركة «فيورد تورز» في برغن. الخيار المفضل عند الزوار بلا منازع هو الحزمة المسماة «النرويج في قشرة جوز» المتوفرة على مدار السنة، حيث يستطيع المرء أن يسافر عبر البراري ليمتع ناظريه بالمناظر الخلابة، مختبراً ثلاث وسائل نقل مختلفة هي الحافلة والقطار والباخرة.
ويعد شمال النرويج بالنسبة إلى عشاق التزلج منطقة لا مثيل لها؛ حيث تكثر الجبال المغطاة بالجليد والبحيرات المتجمدة ونباتات التندرا، كما تشتهر المنطقة أيضاً بوجود حيوانات الرنة التي تجر الزلاجات وسط الجليد المترامي الأطراف.‬ ولا تشرق الشمس أبداً خلال الفترة من 21 نوفمبر وحتى 21 فبراير، ومع ذلك يتمكن السياح من الاستمتاع بجولة لمدة ساعتين وسط الجليد، حتى بدون وجود ضوء ساطع، ولا يخلو هذا المشهد من تطاير جزيئات الثلج المتراقصة ناصعة البياض في الهواء وتنطلق حيوانات الرنة بسلاسة ولا تحتاج إلى أية توجيهات أثناء السير؛ لأنها تعرف طريقها جيداً.‬
كما تمتاز النرويج بوجود جزر “أفوتين” والتي تعتبر واحدة من أكبر تجمعات الشعاب المرجانية حول العالم، وهي عبارة عن أرخبيل قبالة سواحل النرويج يقع في محيط القطب الشمالي.

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

من أكثر الأماكن الممتعة للسائح العربي النرويج.. العنوان المثالي لكل محبي الطبيعة الساحرة والمناظر الخلاّبة

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة