مجلة اجتماعية متنوعة شاملة تصدر شهرياً عن وكالة ASWAJ للعلاقات العامة والدعاية والإعلان - الناشر ورئيس التحرير عبدالله بن علي آل عسوج

1553 مشاهدة
0 تعليق

اختصاصية التوعية الغذائية.. جمانة جلال: – النظام الغذائي في المملكة بحاجة لدعم الجهات الحكومية لرفع الوعي الثقافي للمجتمع

444
A+ A A-

قالت اختصاصية التوعية الغذائية جمانة جلال، إن النظام الغذائي في المملكة بحاجة لدعم الجهات الحكومية وذلك لرفع الوعي الثقافي للمجتمع، مضيفة أن المملكة تحتل مركزا متقدما في نسبة السمنة عالميا، مرجعة أسبابها الرئيسية إلى غياب الوعي والتنوع الغذائي وقلة الحركة، وعدم دعم التعليم بمادة الرياضة الحركية إضافة إلى كثرة وجود الوجبات السريعة، موضحة أن الرز ليس المتهم الوحيد في قضية السمنة في السعودية، مؤكدة أن الرياضة والحركة هما مفتاح القوام الرشيق.

كيف تجدين النظام الغذائي في المملكة؟ وكيف تقارنين بين النظام الغذائي في منطقة الشرق الأوسط ودول الغرب؟
يحتاج نظامنا الغذائي إلى دعم الجهات الحكومية المسؤولة، وذلك لرفع الوعي الغذائي الثقافي للمجتمع، أما بالنسبة للفرق بين النظام الغذائي في المنطقين المذكورتين، فهو يتمثل في الوعي والإحاطة بأساسيات التغذية واحتياجات الجسد لها.
تمثل المملكة مركزا متقدما في نسبة السمنة عالميا، ما الأسباب الرئيسية في ذلك من وجهة نظرك؟
يعزى من وجهة نظري ذلك إلى غياب الوعي والتنوع الغذائي وقلة الحركة، وأخيرا وليس آخر عدم وجود نماذج قيادية تحارب السمنة، وتحفز الوصول إلى الوزن السليم.

انتشرت البدانة بشكل مخيف بين الفتيات تحديداً في الآونة الأخيرة، فما الأسباب؟ وهل تلعب الوجبات السريعة دورا في زيادة وزنهن؟
أول أسباب انتشار البدانة بين فتيات المملكة هو قلة الوعي الغذائي، وغياب ثقافة الحركة وعدم دعم التعليم بمادة الرياضة الحركية للفتيات، وقبل هذا كله كثرة وجود الوجبات السريعة الكبيرة الحجم ذات السعرات الحرارية المرتفعة.

انتشار المطاعم بشكل لافت في السعودية وكذلك الأندية الرياضية هل يعتبر معادلة صعبة؟ ومن وجهة نظرك كيف يحافظ الإنسان على التوازن الغذائي؟
كلها تجارة ناجحة لمنشئها، ولكن الوعي هو الأهم.. شعب واع، صحة أفضل.

بماذا تنصحين الراغبين في الحصول على قوام جميل وإزالة الدهون؟

الرياضة والحركة هما مفتاح القوام الرشيق، ومع قليل من الوعي والتنوع الغذائي والإكثار من تناول الخضراوات والفواكه وتقليل الدهون نحصل على المراد بإذن الله، ويكمن السر في اكتساب وزن رشيق في الحركة، حيث إن 20 دقيقة من الرياضة المستمرة تحافظ على صحة القلب، أما الحركة لمدة 30 دقيقة فتحافظ على الوزن الحالي، فيما 45 دقيقة نكون من خلالها بدأنا في طور الحرق وتحفيز حركة الوزن، في حين تعد 90 دقيقة من الرياضة خفضا للوزن ما بين ربع ونصف كيلو بحسب الجهد المبذول.
ينصح البعض بالتركيز على وجبة الفطور والابتعاد عن وجبة العشاء، ما رأيك في ذلك؟
الفطور هو أهم وجبة في اليوم بعد صيام دام من 8 إلى 12 ساعة، حيث يتحكم في سكر الجسم وإعادة الأعضاء الداخلية للعمل من جديد، وإعادتها لحالة الإفاقة، بينما يعد العشاء من الوجبات المخزنة التي يجب على الإنسان أن يتريث في اختيارها، مع مراعاة أن تكون غنية بالألياف الغذائية التي تعمل على تعبئة المعدة وتنظيفها، وإعطاء الشعور بالشبع.
هل تنصحين بالابتعاد عن الرز بشكل تام؟
الرز وجبة أساسية، ولكنه ليس المتهم الوحيد في قضية السمنة في السعودية ولكن الكميات والإضافات هي أكبر مسبب للسمنة وعدم الحركة.

جمانه جلال اخصائية توعية غذائية تخصصي تغذيه و علوم اطعمه وماجستير في التسويق

تعمل في القطاع الخاص في مجال التسويق لشركات الاغذيه.

توتير

@jumana99jalal

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

اختصاصية التوعية الغذائية.. جمانة جلال: – النظام الغذائي في المملكة بحاجة لدعم الجهات الحكومية لرفع الوعي الثقافي للمجتمع

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة